المنتخب الوطنيتألق المحترفينتحت المجهرفي الواجهةملاعب أوروبا

كلوب يحاول احباط محرز قبل مواجهة الأنفيلد

حاول يورجن كلوب مدرب ليفربول توجيه ضربة معنوية للجزائري رياض محرز نجم مانشستر سيتي قبل مواجهة الفريقين المرتقبة بالدوري الإنجليزي.

ويستضيف ليفربول غريمه مانشستر سيتي (الأحد) على ملعب أنفيلد في قمة الجولة 23 من الدوري الإنجليزي الممتاز (بريمييرليج).

ويتصدر الفريق السماوي جدول ترتيب الدوري الإنجليزي برصيد 47 نقطة، بفارق 7 نقاط عن الريدز، مع تبقي مباراة مؤجلة للأول.

ولعب كلوب، خلال المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة، على معنويات رياض محرز، مُحاولا التأثير عليه، قبل القمة التي لا تقبل القسمة على اثنين، وبشكل خاص لليفربول حامل اللقب، الذي سيبتعد عن سباق اللقب في حالة سقوطه أمام أبناء المدرب الإسباني بيب جوارديولا.

واستحضر المدرب الألماني ما حدث لرياض محرز ذات يوم من أكتوبر/ تشرين الأول 2018، عندما ضيع ضربة جزاء في الدقائق الأخيرة من مواجهة ليفربول حرمت “السكاي بلوز” من الفوز، وأدخلته في دوامة كبيرة، بسبب قيامه بتنفيذ الركلة بطريقة غريبة.

وقال المُتوج من قبل “الفيفا” بجائزة أفضل مُدرب لعام 2020: “أتذكر جيدا ما حدث خلال لقاء 2018، لقد كانت مُباراة قوية، واستغربت من عدم صعود كايل والكر حينها تماما للهجوم، في لقاء ضيع فيه رياض محرز ضربة جزاء، كانت كفيلة بمنح الفوز لفريقه”.

وجاء تصريح الرجل الأول في الطاقم الفني للفريق الأحمر ليُذكر بطل أفريقيا بنكسته الذي لا يريد تكرارها تماما مُستقبلا.

 

وتأتي تصريحات كلوب في وقت تؤكد فيه غالبية التقارير الإعلامية البريطانية أن محرز سيواصل حضوره الأساسي في تشكيلة الفيلسوف، خاصة أنه يُقدم عروضا قوية جدا في الفترة الأخيرة، وبصفة خاصة خلال مُباراتي وست بروميتش وبيرنلي.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى