غير مصنف

حفل تتويج أفضل لاعب إفريقي على المحك

بعد تسريب هوية أفضل لاعب إفريقي …

 

يبدو أن حفل الإعلان عن جائزة أفضل لاعب إفريقي لعام 2019 يمر على صفيح ساخن بسبب غياب مرشحين اثنين من بين الثلاثة المتسابقين، عن هذا الاحتفال، والمقرر غدا في مدينة الغردقة المصرية.

 

ويتعلق الأمر بكل من النجمين محمد صلاح، نجم ليفربول، والجناح الجزائري رياض محرز، المحترف في صفوف نادي مانشستر سيتي، الذين لن يحضرا الحفل وفقا لما أفادت به تقارير إعلامية.

 

ووفقا للأنباء الصادرة من النادي الانجليزي، فإن السنغالي ساديو ماني، مهاجم ليفربول، تفوق على منافسيه، صلاح، ومحرز، وسيظفر بجائزة أفضل لاعب إفريقي للمرة الأولى في مسيرته.

 

وما يؤكد صحة هذا التسريب، أن إدارة ليفربول، أرسلت خطابا إلى الاتحاد الإفريقي، يتضمن تأكيد سفر ماني، من مدينة ليفربول عبر طائرة خاصة، إلى الأراضي المصرية، من أجل حضور الحفل.

 

وتجاهل الخطاب الرسمي اسم صلاح، وسط تكهنات قوية، بأن اللاعب المصري رفض حضور الحفل بعد إبلاغه بخسارة الجائزة لمصلحة زميله السنغالي.

 

وتابعت التقارير التي نشرت اليوم الاثنين، سرد بقية التفاصيل، حيث ذكرت أن هناك تواصلا بين المسؤولين المصريين وصلاح، من أجل إقناعه بالقدوم إلى الغردقة، حتى لا يتسبب في فشل بلاده، في تنظيم الحفل الأهم في القارة السمراء.

 

وقد أكد النجم الجزائري محرز في وقت سابق، أنه لن يكون بمقدوره حضور الحفل، وعليه أن يبقى مركزا على مباراة القمة المثيرة التي تجمع فريقه، بالأحمر مانشستر يونايتد، للعب نصف نهائي كأس الرابطة الإنجليزية.

 

وكان صلاح، آخر من حقق جائزة أفضل لاعب إفريقي، حيث فاز بها في العامين الماضيين، بينما نالها محرز في العام 2016، في حين اكتفى ماني بمركز الوصافة في مناسبتين، في 2017 و2018، ولكنه لم يتغيب قط عن حفل “الكاف”.

– وكالات –

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى