في الواجهةملاعب الجزائر

احتفالية كبيرة لأنصار اتحاد الأخضرية بعد تحقيق الصعود الى القسم الوطني الثاني

احتفالية كبيرة لأنصار اتحاد الأخضرية بعد تحقيق الصعود الى القسم الوطني الثاني

انطلقت  أمسية السبت احتفالات جماهير اتحاد الأخضرية  بمناسبة صعود فريقهم الى القسم الوطني الثاني لأول مرة في تاريخ النادي ، الذي تأسس عام 1929 ، وهو الفريق الذي سمي آنذاك بالاتحاد الرياضي لباليسطرو(USP) ، ليتحول بعدها الى تسمية اتحاد بلدية الأخضرية . وتمكن الفريق من  التمركز في الصف الخامس ليسمح له ذلك بتحقيق الصعود بعد قرار المكتب الفدرالي الأخير .

أنصار اتحاد الأخضرية الذين جاؤوا من كل حدب وصوب ، اجتمعوا امام قاعة المسرح البلدي  جراح ، التي تزينت باللونين البيض والأحمر  هاتفين باسم النادي فرحا ، خاصة وان الفريق حقق لهم  الحلم الذي لم يسبق تحقيقه من ذي قبل ، والمتمثل في اللعب  الموسم القادم ضمن كوكبة فرق القسم الوطني الثاني ، جماهير الأخضرية عبرت خلال هذه الاحتفالية عن سعادتها البلغة بتحقيق الصعود ، الذي كان بتظافر جهو الجميع من مدربين ، لاعبين، وادارة الفريق ومختلف المساهمين الذين مكنوا الفريق من بلوغ القسم الوطني الثاني .

ولم ينسى الأنصار  اللاعبين القدماء الذين سلموا المشعل بعد تضحيات كبيرة في الأقسام الدنيا ، ومكنوا الفريق من الصعود الى مختلف الأقسام ،جيل بعد جيل ، كما اعترف الانصار بما قدمه الجيل السابق  على غرار المرحومين  الحارس احمد يخلف  (حملاش ) وكذا المهاجم سعيد حمداش وكذا مجموعة من  اللاعبين القدماء على غرار عبد القادر اوكيل ، حميد مشان ، الاخوة كوحيل ، شيخي ، سعيد علالو ، محمود جعدي ، الحارس زمالي ، وبعدها جيل  كويميلة ، محمد طاس ، عمر فرصادو ، عمر خالفي ،  موح فدوس ، عمر عيساني ، رشيد نزليوي ، والحارس خالدي خالدي ، وكل الاسماء التي تداولت على حمل اللونين الأبيض والأحمر .

الأنصار الذين حضروا بقوة لم ينسوا أيضا  رفاقهم من الأنصار الذين وافتهم المنية قبل ان يحضروا صعود فريقهم المحبوب ، والذين كانوا يتنقلون معه ومساندته الى مختلف البقاع ، على غرار  سعيد مازو، محمد طابتي   ، وتوفيق غرناوط ،  وكل الذين ساهموا بوقوفهم مع الفريق  من قريب او بعيد . كما أثنى الانصار على اللاعبين الذين حققوا الصعود هذا الموسم  ، وكذا المدرب حوايت الذي جاء بعد رحيل المدرب عاشوري ،اضافة الى المدرب الشاب بابا خويا والذي ساهم هو الاخر في ما وصل اليه الاتحاد .

احتفالات اتحاد الأخضرية التي  عرفت حضورا مكثفا للأنصار واللاعبين الذين لم يتوقفوا عن التعبير عن فرحهم ببلوغم القسم الوطني الثاني ،  قال عنها رئيس بلدية الأخضرية ابراهيم قورة  ، بانها  تعبر عن اعتزاز مواطني بلدية الأخضرية بفريقهم الذي حقق اول صعود له الى هذا المستوى ، وهي سابقة منذ تاريخ تأسيسه في 1929 ، وهو فخر لنا جميعا ، وأكد رئيس البلدية بان  الأخضرية هي مدينة للرياضة ، وبإمكانها إعطاء المزيد ، ووعد بدعم الفريق وتشجيعه ، خاصة وانه اليوم بحاجة الى مسؤوليه ومناصريه لتضافر الجهود من اجل الاستمرار في العمل والرقي بالأخضرية سواء في المجال الرياضي او التنموي ، وخلص رئيس البلدية بتقديم تشكراته لكل من ساهم في دعم الفريق وإيصاله الى هذه المرتبة بين الفرق الكبيرة وهو تاريخ نفتخر به جميعا .

وتواصل الاحتفال الذي اشرف على تنظيمه مجموعة من الأنصار يتقدمهم خالد سعيود ،محمد حمداني ، وحمد ناصف ،  وتي محا  ، الى غاية 20:30 ليلا  ، بالتنسيق مع بلدية الاخضرية وجمعية نشاطات الشباب  .

أيوب /د 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى